التخطي إلى المحتوى

بعد إعلان يوم أمس من المحكمة المصرية في قضية إعدام عادل حبارة يوم أمس في قضية قتل اكثر من 25 جندياً في مذبحة رفح الثانية كما تم إتهامه بذلك في تلك القضية من قضايا القتل بحق الجنود المصريين.

وكانت المحكمة قد قضت بإعدامه وتم إعدامه يوم أمس وتسليم جثته إلى ذويه وأقربائة والتي تم تسلميه وإستلامه بدون ان يتم التصوير وذلك بعد ما منعوا ذلك اقرباء عادل حبارة.

بعض من جنازة عادل حبارة

صور عادل حبارة

* أغلق أهالي القرية أبواب منازلهم، فور علمهم، بنبأ إعدامه، ورفضوا التحدث مع الإعلاميين أو الصحفيين.

* بعد انتظار ساعات طويلة لوصول الجثمان بمسقط رأسه حدثت مفاجأة، تمثلت في تغيير خط سير الجثمان إلى قرية الشيخ سعيد بالمانسترلي موطن عددٍ من أصدقائه «التكفيريين»، ليتم دفنه هناك.

  فوز الاهلي على الاتحاد في مباراة الاتحاد والاهلي واحلى اهداف اللقاء

* رفضت أسرة «حبارة» التصوير أثناء عملية الدفن أو قبلها، فيما حضر عدد قليل من أصدقائه المقربين.

* تم مواراة جثمانه بعد الصلاة عليه، أمام مقبرته تنفيذًا لوصيته.

* كثفت قوات الأمن المركزي من تواجدها وعدم مغادرة موقع الدفن إلا بعد انتهاء دفنه لعدم حدوث اشتباكات بين أنصاره وأهالي القرية.