التخطي إلى المحتوى

كلمة بثتها قناة اليمن اليوم كلمة علي عبدالله صالح من خطاب علي عبدالله صالح اليوم الأخير 23-2-2017 في حضرموت اليوم وهي كلمة الرئيس السابق علي عبدالله صالح في اليمن.

وجه علي عبدالله صالح بخطاب  شديد اللهجة إلى امريكا وإسرائيل وبريطانيا موضحاً بأن هذه الدول هي السبب فيما وصل به الشعب اليمني .

 

كما وجه الخطاب إلى قوات التحالف العربي بإيقاف الحرب  على اليمن وان يتم التشاور والحوار مع قوات التحالف العربي  خلال كلمة علي عبدالله صالح اليوم.

كلمة علي عبدالله صالح

ويحاول علي عبدالله صالح ان يظهر بالقوة في كل خطاباته امام الشعب اليمني وعبر قناته قناة اليمن اليوم في خطاب يحاول ان يوصل قوته وقوة الجيش اليمني الموالي له والموالي للحوثيين.

تحديث كلمة علي عبدالله صالح 23-3-2017

هاجم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، مشروع الأقاليم الذي أقره مؤتمر الحوار الوطني، الذي كان حزبه أحد المشاركين والموقعين على مخرجاته.
وقال صالح في لقاء اليوم الخميس، مع قيادات مؤتمرية من مديريتي أرحب وهمدان بمحافظة صنعاء، بحسب موقع “المؤتمر نت”، “عقد 1990 تحقيق الوحدة لن ينفرط لا بإقليم ولا بأقاليم أبعدوها من ذاكرتكم، وثائقنا مودعه في الأمم المتحدة وثائقنا مودعه في الجامعة العربية في منظمة المؤتمر الإسلامي هذا عقد ما حد يقدر”.
وهاج صالح الرئيس هادي، قائلا “، انتهت شرعيته وانتهى وحرام عليه يدخلها حرام عليه هو وغيره ومن معه أن يدخلها شبر واحد أو ينال من السلطة انتهى”.

وأقر مؤتمر الحوار الوطني،اليمن دولة اتحادية من ستة أقاليم، حلاً يضمن توزيعاً عادلاً للسلطة والثروة.

تحديث كلمة علي عبدالله صالح اليوم الأخير 2-5-2017

يلقي اليوم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح كلمة نارية اليوم عبر قناة اليمن اليوم سوف يتم بثها لكم وتسجيلها ووضعها هنا الليلة.

كلمة علي عبدالله صالح اليوم الأخير 2-5-2017.

أعلن الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن استعداده للتفاوض مع التحالف العربي في أي مكان مشترطا ان تفضي أي عملية تفاوضية إلى وقف ما اسماه ”العدوان” نهائياً على اليمن.

وقال صالح خلال كلمة ألقاها في اجتماع تنظيمي لحزبه عقد اليوم الثلاثاء في صنعاء ، إنه مستعد للتفاوض مع السعودية ، في صنعاء أو في الرياض أو في ظهران الجنوب، شريطة أن تفضي إلى نهاية الحرب على اليمن. وزعم صالح، انه تلقى عروض للتفاوض معه، من جانب الأمريكيين والبريطانيين والخليجيين.

وأكد صالح رفضه مشروع الأقاليم الذي أقرته مخرجات الحوار الوطني  واصفا اياه بمشروع تقسيم اليمن ، مشدداً على عدم الاعتراف بالقرار الدولي رقم 2216 الذي وضع اليمن تحت الفصل السابع.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.