التخطي إلى المحتوى

صور ميريام كلينك في اغنية جاد خليفة goal فوت الغول وغضب الجمهور بسبب كليب الفنان جاد خليفة في كليبة مع عارضة الأزياء ميريام كلينك التي سبب الكليب ضجة بعد عرضه.

صور ميريام كلينك في اغنية جاد خليفة

بعد الضجة التي أثارتها عارضة الازياء اللبنانية ميريام كلينك والفنان جاد خليفة في فيديو كليب أغنية “فوت الغول”، استدعت الشرطة القضائية المعلوماتية كلينك للمثول امامها من اجل التحقيق معها.

وعلى الاثر، تحرك وزير العدل سليم جريصاتي وطلب التحقيق في الموضوع ووقف بث الفيديو.

ونشرت صحيفة “الديار” أن كلينك حاولت السفر الى دبي قبل التحقيق معها، لكن ما ان وصلت الى المطار حتى تم تأخير سفرها ومراجعة المرجع القضائي بشأن سفرها. ولم يكن هنالك من قرار لمنع السفر باستثناء طلب التحقيق معها واستدعائها الى الشرطة القضائية. لكن القاضي اعطى أوامر بمنع سفرها لحين مثولها امام الشرطة القضائية المعلوماتية.

وأكد موقع “لبنان 24” أن القرار القضائي الصادر عن القاضي المنفرد  طلب حماية القاصر التي ظهرت في الفيديو كليب، ومنع التداول به على مواقع التواصل الاجتماعي مع تغريم كلّ من يخالف هذا القرار، أن خليفة وكلينك يظهران في الكليب بمشاهد حميمة، وتضمن الفيديو الكثير من الايحاءات الجنسية سواء من كلمات الاغنية إلى المشاهد التي تظهر كلينك على السرير وفوقها ممدد خليفة، أو الأخير وفوقه كلينك، وغيرها من المشاهد التي تصل حدّ المشاهد الاباحية، كما تظهر كلينك بثياب فاضحة تبيّن قسما كبيرا من مؤخرتها، وفي وسط هذه المشاهد تظهر وبشكل واضح “طفلة” واضحة الوجه، وموجودة على السرير مع الثنائي المذكور.

من هي ميريام كلينك

ميريام كلينك عارضة أزياء لبنانية ولدت سنة 1970 لوالد لبناني وأم صربية، بدأت عرض الأزياء عندما كانت في سن الخامسة عشر ووتحولت عام 2012 إلى مغنية وهي أيضاً ناشطة وأثارت الجدل حول ارتدائها للملابس المثيرة ومقاطع الفيديو الساخنة وكليباتها وأرائها السياسية ومواضيعها حول البيئة والحيوانات. [1] [2]

تصدرت ميريام لفترة طويلة عناوين الصحف عندما أطلقت أغنيتها الأولى بعنوان “عنتر” على الهواء مباشرة ببرنامج “سوري بس” عام 2012. وقد تم انتقاد أداء ميريام لكونها مفرطة في الإثارة الجنسية، ووصفها البعض بأنها “ترقص مثل القطة في وقت التزاوج” بينما تم فهم كلمات الأغنية لدى البعض بأنها تنوه إلى الأعضاء الحساسة للفنانة، واتهمت ميريام بتدهور الفن العربي بصوتها الذي لا يرقى إلى الحد الأدنى من المعايير المقبولة فنياً. وتسببت الحلقة بضجة كبيرة وعدد كبير من الميمات على مواقع التواصل الاجتماعي وأيضا ً تسببت الحلقة تلك بجدل ساخن بين ميريام كلينك وأتباع تغريداتها على موقع تويتر ومنهم الكوميدي اللبنانينمر أبو نصار الذي قدم أغنية تشبه أغنيتها وسخر منها. وفي شهر ديسمبر من نفس العام أطلقت ميريام كليب “KLINK REVOLUTION” والذي لاقى جدل واسع فبالأغنية انتقدت ميريام الوضع في لبنان ولكن الجمهور انتقد ميريام بسبب الأغنية فاعتبروها أغنية غريبة وكذلك كان في الكليب مشاهد أعتبرت مستفزة مثل الرقص في القبور

 

 

عن الكاتب

التعليقات

  1. ردت عارضة الأزياء اللبنانية، ميريام كلينك، بطريقة غير مباشرة، على قرار الأجهزة القضائية بمنع بث كليبها الغنائي الذي يحمل عنوان “فوت الغول”، واستدعائها للتحقيق عقب الجدل الذي أثارته اللقطات المصورة التي اعتبرها البعض إباحية.
    ولم ترد عارضة الأزياء على القرارات مباشرة، بل اكتفت بمشاركة، على صفحتها في فيسبوك، لمنشور لصفحة تطلق على نفسها “شرطة المشاهير” يقول “هلق تركتوا كل شي بالبلد ولحقتوا كليب ميريام كلينك ؟؟؟ هلقد هزتكن حقيقتكن؟؟”.

    وأضاف “الولد لطلع بكليب بوس الواوا من عشر سنين كان عادي بس مع كلينك مش عادي؟؟؟..”، في إشارة إلى لكليب الذي نشرته الفنانة الاستعراضية هيفا وهبي قبل سنوات وظهر فيه أيضا طفل على غرار كليب كلينك الجديد.

    وأردف المنشور “هلق صار في دولة تتحرك؟؟ لو بتتحركوا توقفوا سرقة ونهب مش أفضل؟؟ لو بتتحركوا وتعملوا صندوق للنفط لرح تحطوا بجيبتكن مش أفضل؟؟ لو بتتحركوا تعملو معاشات لكبار الفن من ممثلين ومطربين لعم يشحدوا اللقمة قبل ما تحاربوا من تعتبروهن دخلاء على الفن مش أفضل؟؟ لو بتخفضوا كلفة الاتصالات والإنترنت مش أفضل؟؟ لو بتجيبوا الكهرباء والمي 24 ساعة مش أفضل؟؟؟”.

    كما استفاضت “شرطة المشاهير” في الدفاع عن العارضة المثيرة للجدل، ردا على القرارات القضائية والضجة الإعلامية، إلا أن “سكاي نيوز عربية” تكتفي بنشر هذه المقتطفات فقط، وذلك بسبب عبارات مسيئة واردة في المنشور.

    وشاركت كلينك هذا المنشور على صفحتها بعد قرار وزير العدل، سليم جريصاتي، وقاضي الأحداث في جبل لبنان بمنع عرض الكليب.

    وقال جريصاتي، في بيان، “بعد تواصل وزير الاعلام ملحم الرياشي بوزير العدل سليم جريصاتي في موضوع الفيديو كليب للفنانة ميريام كلينك، تحرك القضاء المختص بحماية الأحداث صباح اليوم (السبت)، واتخذ قرارا بمنع بث الفيديو.. وسحبه من التداول..”.

    أما قاضي الأحداث في جبل لبنان رولان شرتوني، فقد قرر، بدروه، منع عرض فديو كليب كلينك و”سحبه من التداول لقاء غرامة إكراهية مقدارها 50 مليون ليرة لبنانية عن كل مخالفة”.

    وقرر مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، بناء على إشارة النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان، استدعاء كلينك، الاثنين المقبل، للتحقيق معها في ما ورد في كليبها “فوت الغول”، حسب ما قالت الوكالة الوطنية للأنباء.

    وتحرك القضاء اللبناني جاء بعد الجدل الذي أثاره الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وذهب ناشطون إلى اعتباره إباحيا ووصفه آخرون بالشريط الجنسي، في حين دافع البعض عن حرية كلينك، إلا أنه انتقد ظهور طفلة في شريط مماثل.

    وكانت الوكالة الوطنية للإعلام قالت، السبت، إن وزير الاعلام، ملحم الرياشي، اتصل بجريصاتي و”اطلعه على فيديو كليب ينتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو عبارة عن أغنية مشتركة يؤديها كل من ميريام كلينك وجاد خليفة ويستخدمان فيها إيحاءات جنسية فاضحة، كما يستغلان الطفولة لإيصال رسائل غير أخلاقية عبر الإعلام الجماهيري”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.