التخطي إلى المحتوى

من الأخبار المحلية اليوم من اخبار اليمن صفحات عبر مواقع التواصل الإجتمايعة تتحدث حول ماهي حقيقة مقتل عبده الجندي وحنين قطينة وابو علي الحاكم في إستهداف للموكب.

 

شنت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مساء اليوم السبت، ست غارات على تعزيزات وتجمعات لمسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح، في منطقة البرح بمديرية مقبنة غربي تعز (جنوب غرب اليمن).

 

وقال مصدر عسكري لـ«المصدر أونلاين»، إن الغارات استهدفت تعزيزات الحوثيين جوار محطة الكهرباء، ونقطة البهول، ومنطقة اللصبة قرب الجسر، وعربتين (طقمين) غرب البرح، وتجمع قرب منزل القيادي الموالي للحوثيين عبدالوهاب سنان.

 

وبحسب المصدر، قتل وأصيب 42 حوثياً، بينهم قيادات حوثية، وتدمير 6 عربات (أطقم)، إثنين منها محملة بأسلحة وذخائر، لافتاً إلى أن تلك التعزيزات كانت متجهة نحو معسكر خالد في مديرية موزع.

حقيقة مقتل عبده الجندي

الأخبار لم تتحدث عن مقتل محافظ محافظة تعز عبده الجندي في إستهداف الموكب الخاص به ولم يتم الحديث عن مقتله او إصابتة .

وكان الأخبار تتحدث فقط عن إصابة بعض المرافين وقمتلهم وكذلك بعض الشخصيات والقيادات الحوثية.

مقتل حنين قطنية

صفحات على الفيس بوك نشرة الأخبار تتحدث عن أن الإستهداف إستهدف سيارة الجندي وكان في الموكب كل من محافظ محافظة صنعاء حنين قطينة وكذلك القائد العسكري للحوثيين ابو علي الحاكم.

 

ولم يتم تأكيد الخبر او نفيه في تعرض هؤلاء لأي إصابات او مقتل أحدهم  , سوى نشر بعض الشخصيات في الفيس بوك والتي قد يكون له بعض المعلومات السرية بأن حنين قطينة سوف نسمع عنه الأخبار خلال الساعات غير موضح ماهي تلك الأخبار.

 

تحديث 1

قال مراسل الجزيرة في اليمن سمير النمري نقلا عن مصادر ميدانية ان محافظ تعز المعين من الانقلابيين عبدالجندي نجأ من الغارة الجوية التي استهدفت موكبه في منطقة البرح غربي تعز ظهر اليوم.

 

كما ذكرت مصادر خاصه بأن كل من عبده الجندي وابو علي الحاكم والشيخ حنين قطينة لم يصبهم أي اذى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.