التخطي إلى المحتوى

ماهي حقيقة إستقالة بن حبتور من حكومة الحوثيين وصالح اليوم في بادرة خطيرة للحوثيين وصالح بإستقالة بن حبتور.

من الأخبار اليومية اليوم من أخبار اليمن هو خبر من مصادر بأن عبد العزيز بن حبتور قدم إستقالته إحتجاجا على تدخلات الحوثي في عمله المكلف به.

 

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر إسمه: أن الأستقالة مكتوبة ولكنها لم تعلن بعد وأن أسبابها كما ذكر فيها أن هناك تدخلات في أداء حكومته وعدم تنفيذ بنود الاتفاق الموقع بين الحوثيين وصالح.

وأضاف: أن بن حبتور ذكر في إستقالته أن هناك أجهزه “سرية” موازية لمؤسسات الدولة تمارس صلاحيات ومهام الأجهزة الحكومية، وأن التدخلات السافرة من قبل محمد علي الحوثي وعبدالكريم الحوثي من ضمن الأسباب التي دفعته للإستقالة.

وأشار المصدر إلى أن الإستقالة مكونة من عشر أوراق وأنها قد تسبب خلافات حقيقية بين ميليشيا الحوثي وأنصار صالح ربما تصل حد المواجهات المسلحة نظرا لحالة الإحتقان الحاصلة بين أنصار الطرفين.

وشهدت الأيام الأخيرة إتهامات متبادلة بين الحوثيين والمؤتمريين “جناح صالح” وصلت بعضها حد إستدعاء ثاني شخصية في المؤتمر الشعبي العام “عارف الزوكا” إلى النيابة، بالإضافة إلى الإستعانة بمسلحين لإقتحام بعض الوزارات وتحريض كل طرف على الآخر.

سبب إستقالة بن حبتور

ربط متابعين للشأن اليمني في منشورا كتبه الدكتور والمحلل السياسي محمد جميح في صدر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وبين استقالة رئيس حكومة الانقلاب بن حبتور .

وجاء في سياق منشور جميح : ابن حبتور صدق أنه فعلاً رئيس وزراء وأصدر توجيهاته بإلغاء قرار تعيين رئيس للهيئة العامة للتأمينات والمعاشات الصادر من طلال عقلان وزير الخدمة المدنية في حكومة الانقلاب، وأمر باستمرار الرئيس السابق للهيئة في عمله.

طبعاً الحوثيون عينوا موالياً لهم في التأمينات عن طريق عقلان، ليستولوا على ما تبقى من أموالها.

يتابع جميح : المهم، اليوم ( أمس ) أحضر الحوثيون عشرين مسلحاً، ومنعوا دخول الرئيس المعين من قبل، واحتلوا مبنى الهيئة العامه للتأمينات والمعاشات .

أخي ابن حبتور أيها الأكاديمي الكبير، كيف ترضى أن تكون ألعوبة في يد رجال العصابات، وأصحاب السوابق، ووكلاء ملالي طهران.

أنت مجرد عضو في الطابور الخامس عند صاحب الكهف، لا تصدق حكاية الشراكة الوطنية مع الحوثي…

وقدم رئيس حكومة الانقلاب في صنعاء استقالته صباح اليوم الاربعاء, بعد تهديد مباشر له ولأفراد في حكومته من قبل الحوثيين, ورفض جملة من القرارات التي اصدرها في عدد من المؤسسات الخاضعة لسيطرتهم.

وكان الدكتور عبدالعزيز بن حبتور القيادي في حزب المؤتمر جناح صالح, قد قدم استقالته بخصوص الهيئة العامة للتأمينات, وذلك بعد اقتحامها واحتلالها من قبل مسلحين تابعين لرئيسها الجديد المعين من قبل الحوثيين, يقودهم عبدالكريم الحوثي.

وسبق أن قام بن حبتور قراراً بإلغاء قرار طلال عقلان, لمخالفته اللوائح والقوانين وتوجيهات المجلس السياسي, إلا أن الحوثيين واجهوا ذلك القرار بالرفض, ما دفع الحوثين الى احلال الهيئة العامة للتأمينات والقيام بطرد رئيسها السابق ومنع دخوله الى المبنى, إضافة الى فرض رئيس جديد.

واقدم الرئيس المعين من الحوثيين على تعيين مدراء عموم مالي واداري وتعيينات اخرى, فيما تحدثت وكالة سبأ التابعة للحوثيين ان مجلس النواب طلب من الحكومة المثول أمامها السبت المقبل .

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.