التخطي إلى المحتوى

في تأييدات كثيرة من قبل الدول العربية لـ الضربة الأمريكية على أهداف عسكرية في سوريا وذلك بعد الجريمة التي أرتكبها النظام السوري بحق الأبرياء بالإبادة الجماعية بأسلحة محرمة.

بعد إرتكاب نظام بشار من مجزرة بلدة خان شيخون  وذلك عن طريق مواد كيماوية أودت بالعديد م القتلى والجرحى في حصيلة عدة 100 قتيل بين اطفال وكبار والعديد من المتأثرين الجرحى.

 

وخلال هذه المجزرة البشعة من قبل نظام بشار الأسد , قامت الولايات الأمريكية بعملية نوعية من إطلاق صواريخ على مواقع عسكرية سورية في أكثر من 60 صاروخ.

وكانت دول عربية قد أيدت الضربة الأمريكية على المواقع العسكرية السورية من قبل أمريكا , ومن تلك الدول المملكة العربية السعودية وكذلك الشرعية اليمنية برئاسة عبده ربه منصور هادي, وقطر  .

 

وكانت تلك الدول قد حملت النظام السوري كامل المسئولية فيما تم عمله من مجزرة على الأبرياء والعزل ومواصلة للمجازر التي يقوم بها النظام السوري.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.