التخطي إلى المحتوى

غضب عارم من قبل العديد من المتابعين والشيوخ حول ظهور وإنتشار فيديو و صور فتاة اشيقر مودل خلود صور عاريه 2018 في صحراء أشيقر لـ صورة فتاة مودل خلود في إحدى المناطق في المملكة العربية السعودية.

 

تسبب ظهور الفتاة وهي في ملابس إنفتاحية خارج العادات والتقاليد الإسلامية وكذلك تقاليد المملكة العربية السعودية, حيث تم نشر فيديو لـ مودل خلود عبر حسابها في الإنستغرام وهي تتجول بملابس كاشفة فيها وجهها وشعرها وذارعيها وجزء من رجليها.

 

وطالب العديد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعية تويتر البحث حول المتورطين في هذا الفيديو والسماح لها بالتجول بهذه الطريقة والتي لا تليق بالمجتمع الإسلامي السعودي.

 

قصة مودل خلود

وبدأت قصة الفيديو عندما قدمت المودل خلود إلى المنطقة التراثية من أجل التجوّل داخلها والتقاط صور تذكارية داخلها برفقة مصور خاص بها، إلا أنّ الصور لقيت رفضًا قويًّا من المجتمع؛ حيث ظهرت بلباس متحرّر بشكل غير مسبوق.

من جهته، تحرّك فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض بإصدار بيان أوضح فيه رصده للمقطع المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي والذي تظهر فيه فتاة بلباس مخالف، مشيرًا إلى أن الرئاسة بدأت في إجراء ما يلزم حيال هذه المخالفة والتنسيق مع الجهات المختصة في ذلك.

وأطلق مغردون وسم “مطلوب محاكمه مودل خلود”، يؤكدون من خلاله مطالباتهم بمعاقبة مرتكبي هذا الفعل المخل، وقالت فيه المغرّدة سارة: إنّ “الإسلام أمر بالستر، ولما عصوا كلام الله (بدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة) هذا عقاب ما هو تطور”، وأضاف أحمد الغفيلي: “هذا هو الوجه الحقيقي للمطالبين بإسقاط الولاية والله اللي ذا أوله ينعاف تاليه”.

وفي المقابل، طالب آخرون بتركها؛ كونها تتمتع بحرية شخصية على حد تعبيرهم، وهو ما واجه هجومًا شرسًا من قبل مغردين للاعتراض على تركها والمطالبة بتجاوز خطئها، حيث قال أبو عبدالإله: “العقاب مطلوب وبشدة، والمتعاطفين معها وقود الفتنة، ويجب أن يعاقبوا بتهمة التحريض على مخالفة قوانين الدولة”.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.